رحمك الله يا بو مبارك



ستكتمل قريبا سنوات خمس على فقدك .. طيب الله ثراك يا أمير القلوب

10 يناير 2011

الصحة تعبانة ... بس ..

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..

أهلا بكم من جديد بعد طول غياب ، حيث كان العزوف عن التدوين هنا اضطراريا من جهة و مقصودا من جهة أخرى. فهناك تفاصيل جعلتني أترك التدوين هروبا من استمرار انكشاف هويتي في الوسط الطبي حيث اتسع نطاق من كشفوا هويتي و هذا يفقد التدوين ميزة الاستقلالية حيث تكتب رأيك دون حرج و دون أن تخشى أن يحسب عليك. و من جهة أخرى فلقد كان العام المنصرم عاما ماراثونيا بالنسبة لحياتي الشخصية و العلمية و العملية .
لكن سؤال الأخ المدون صلاح في تعليقه الأخير في موضوعي السابق ( شلون الصحة ؟ ) هو ما أثار شجون العودة للتدوين في نفسي. فله أقول : " الصحة تعبانة يا صلاح .. بس للحين فينا حيل نقاوم " . فالواقع الذي كنت أرفض تصديقه دائما لكنني عشته تماما منذ فترة هو أنه كلما طال بك المقام في وزارة الصحة كلما أدركت جيدا أن المسألة غاية في التعقيد .. و أن للحق و الباطل صورا عديدة أو مفاهيم مختلفة . و أن قاعدة ( أهون الشرور ) أو ( أقل الخسائر ) تسري و بلا مبالغة بشكل فعال . و هذه القاعدة تنطبق على جميع جوانب العمل سواء الفنية منها أو الإدارية أو حتى ما يتعلق بعلاج الناس ! لست هناك حادثة معينة تدفعني لمثل هذا القول .. فالتعايش معها قد أصبح نمط حياة يومي شئنا أم أيينا و مهما كانت قدراتنا للمقاومة و الصمود . غير أن ( أهون الشرور) أيضا في مواجهتها هو الابتعاد عن مركز اتخاذ القرار قدر المستطاع . حتى و إن عد ذلك سلبية و تقاعسا و انهزامية .
لكن ما يجعلنا نستمر في السباحة ضد التيار هو أنه كلما تقدمنا في خوض البحر صادفنا غيرنا ممن يسبحون عكس التيار .. نشجع بعضنا و نبتسم آملين أن يزداد عددنا علنا نصنع تيارا جديدا .
و للحديث بقية و دمتم جميعا بخير .
سيدة التنبيب

هناك 5 تعليقات:

Manal يقول...

الغالية دكتورتنا

ما تشوفين شر ان شا الله
ومن طول الغيبات ياب الغنايم

نبي مواضيع وايد

:)

وان شا الله السنة الجديدة تييبلج كل الخير
والسعادة
على جميع الاصعدة

:))

Salah يقول...

welcome back

الله يعينكم على وضع الصحة والبلد كله.

عندي أصدقاء أطباء في مستشفيات الصحة والعامل المشترك بينهم هو الاحباط للاسف.

حسب ما أسمع ان أفضل طريقة للتغلب على مشاكل النظام الصحي في الكويت هو التخصص (البورد). اغتنمي الفرص يا دكتورة.
وبالتوفيق ان شاء الله.
تحياتي

سيدة التنبيب يقول...

منال و صلاح :

أهلا بكما من جديد:)

الشر ما ييج يا منال لكن مق قصدته هو صحة وزارة الصحة و ليس صحتي و الحمدلله .. و كانت السنة الماضية سنة إنجازات بالنسبة لي بفضل الله .

و إن شاء الله سأكتب بانتظام :)


الأخ صلاح :

أنا أحمل شهادة البورد في تخصصي منذ عامين ! و الحصول على الشهادة يفاقم المشكلة لأنك لا تتمكن من تطبيق ما تعلمته في نظام الوزارة.. إذا استخدمت فراستي فباعتقادي أن أصدقاءك هم من أطباء الباطنية أليس كذلك ؟ .. أنا أختلف معهم فالبورد قد يحل مشاكل الطبيب جزئيا في ممارسة مهنته لكنه ليس الحل لمشاكل النظام الصحي.

Safeed يقول...

هذه الحياة لايوجد بها كمال، وإلا لخلقنا في الجنّة، أغلب الأشياء تدور بين السيء والأسوء، الحسن (وليس الأحسن) والقبيح، وعلينا الموازنة حتى نصيب الحكم الظاهري، وإلا فالأحكام الواقعية لا نملك لها سبيلا، نحن عامّة الناس.

ومحاولة اخفاء النفس قررت التخلي عنها، ففي هذا المجتمع أو هذا العالم بالأحرى لا يوجد فيه مكان للاختباء، لذا بين السيء والأسوء وقع الاختيار على السيء وهو ترك الأمور على حالها فلا يمكن لنا ان نحارب على جبهتين جبهة الكتابة وجبهة التخفي.

عودًا حميدًا.

mouhcine يقول...

http://liveromanticlove.blogspot.com/